أهم الأخبار

حركة المجاهدين :قضية الأسرى هي قضية شعب وأمة وأن تحريرهم واجب شرعي ووطني

طباعة تكبير الخط تصغير الخط
 0 Google +0  0
غزة / المكتب الإعلامي :- نفذ جهاز العمل الجماهيري التابع لحركة المجاهدين مسيرة تضامنية مع الأسرى مساء اليوم الأحد 6-5-2012م. حيث توجه مئات من عناصر وأنصار حركة المجاهدين من مدينة غزة إلى خيمة الاعتصام المقامة في ساحة الجندي المجهول تضامنا مع الإضراب المفتوح الذي ينفذه الأسرى في سجن الاحتلال الصهيوني . حيث شارك في هذه المسيرة لفيف من قيادة حركة المجاهدين السياسية يتقدمهم أ: نائل أبو عودة "أبو زياد" مفوض العلاقات الدولية والشيخ: عامر قاسم"أبو عبيدة" عضو مكتب الأمانة عامة والدكتور: سالم عطالله "أبو محمود" عضو مكتب الأمانة العامة والمختار: أبو أحمد بدير "مسئول العمل الجماهيري" و أ:سامي بهادر عضو مكتب ساحة الحركة . وفي كلمة الحركة التي ألقاها أمام جموع المحتشدين أكد أ.نائل أبو عودة أن قضية الأسرى هي قضية شعب وأمة وأن تحريرهم واجب شرعي ووطني. وفي رسائل وجهها أبو زياد في خطابه ،وجه رسالته الأولى إلى جماهير أمتنا الإسلامية والعربية بأن قضية الأسرى أمانة في أعناقهم وعليهم واجب عظيم في هذا الاتجاه وفي رسالة ثانية وجهها إلى العدو المفسد حمله فيها المسؤولية عن أي أذى يلحق بالأسرى وبأن الشعب والفصائل لن يتركوا أسراهم. وفي رسالة أخيرة حيث دعا أبو زياد الفصائل المقاتلة وعلى رأسها كتائب المجاهدين الجناح العسكري لحركة المجاهدين إلى العمل الجاد لتحرير الأسرى بالطريقة المعروفة لدى العدو والتي كان آخر نتائجها صفقة وفاء الأحرار لتبادل الأسرى ،فلا سبيل لذلك إلا بأسر مزيد من الجنود الصهاينة .