أهم الأخبار

الاحتلال يعيد حكم المؤبد بحق مسن من محرري صفقة عام 1983

طباعة تكبير الخط تصغير الخط
 0 Google +0  0

ناشد رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الأسرى، وعضو اللجنة المكلفة لإدارة شؤون الهيئة في غزة، عبد الناصر فروانة، كافة المؤسسات المعنية ووسائل الإعلام المختلفة بالوقوف الى جانب الأسير المسن يوسف أبو الخير (72 عاما) وتوظيف كافة الطاقات والامكانيات القانونية للدفاع عنه وضمان الافراج عنه بعد أن أعادت قوات الاحتلال حكم المؤبد بحقه بعد 34 عاما من اطلاق سراحه ضمن صفقة تبادل الأسرى التي جرت عام 1983.

وأدان فروانة اقدام سلطات الاحتلال على اعادة الحكم السابق المؤبد بحق الأسير المحرر يوسف أبو الخير وذلك بعد اعتقاله اثناء عودته الى مدينة عكا في آيار الماضي لزيارة اسرته بعد غياب قسري امتد لأكثر من ثلاثين عاما، مشيرا الى أنه يعاني العديد من الأمراض.

وحذر من تطبيق قانون "شاليط" على الأسرى المحررين كافة، خاصة وأن العشرات ممن تحرروا في صفقة "شاليط" اعيد اعتقالهم وأعيدت بحقهم الأحكام السابقة.

واضاف فروانة أنه و بعد الافراج الاسير المحرر يوسف حسن أبو الخير عنه تم نفيه الى ليبيا عام 1985، بعد ان سُحبت منه الجنسية وأجبر قسرا على التوقيع لدى سلطات الاحتلال بان لا يعود، ومن ليبيا انتقل إلى اليونان ليستقر هناك ويعمل نجارا، وقبل بضعة أشهر اضطر للعودة للاطمئنان على أفراد اسرته، فتوجه للسفارة الصهيونية في اثينا التي لم تمانع في ذلك، وتواصل مع محامي في الداخل والذي أكد له بأن لا مشاكل في عودته، فتقدم بكافة الأوراق اللازمة للسفارة هناك وعمل كافة الاجراءات القانونية المطلوبة للحصول على موافقة، وبالفعل حصل على تأشيرة دخول لزيارة أفراد اسرته في عكا، ولكن بمجرد وصوله مطار بن غوريون بتاريخ 27 آيار الماضي، تم اعتقاله وهو على متن الطائرة ومن ثم نقل الى السجن.